الأربعاء، جويلية 18، 2007

نحب نحرق لطاليا


نحب نحرق لطاليا؛ نحب نحرق الميزيريا او البغض؛ نحب نحرق روحي ؛ نحب نحرق الماضي او الحاضر؛ فديت ... رانا هردنا؛ ما عادش فيها؛ نحب نعيش غبّار خير ملي نعيش طول عمري نشم في الغبرة متاع الكراهب متاع "اسيادي " في الكياس اللي او مانيش عارف علاش مافيشي تروتوار للمزرمين اللي كيفي؛ نخاف نمشي في الكياس يعفسني سيدي؛ نحب نحرق نعيش مفيوزي او غبار؛ نحب نحرق الميتريز او الماجستير او الدكتوراه اللي ما يجبوش شمة في ميلانو؛ بلاد اللي فيها كل شي موجود؛ حتى لهني كل شيء موجود؛ كان انا او امثالي ماناش موجودين؛ ولا موجودين اما ما يحب حد يشوفنا؛ محروقين من نهار اللي تولدنا؛ بلادنا حرقتنا... آه على الحرقة... نحب نعيش خليقة او مفيوزي او ندخل الفلوس او نعيش كيما "الاسياد"؛؛ في بلاد المافيا تنجم تعيش مفيوزي او تحرق العالم؛ اما لهني في بلادنا ؛ ماهيشي بلاد المافيا؛ هذاكا علاش ما تنجمشي تحرق لهني؛ ما تنجم تحرق كان روحك لهني؛ عاد انت محروق محروق على الاقل عيش حارق خير ملي تعيش محروق؛ حارق في طاليا من غير اوراق؛ خير ملي تعيش خايف من الاوراق؛ ما ثماش تونسي ما يخافش من الاوراق؛ كان قالولك هات اوراقك؛ هات بطاقة تعريف؛ اعرف روحك راك باش تتحرق او مشيت تزمر؛ ما خيبهم الاوراق كي تولي ماكش حارق؛ او محلاهم الاوراق كي تولي حارق؛ اما ما اخيبشي من كي تولي انت بيدك محروق؛ هذاكا علاش ياولدي احرق خير ملي يحرقوك؛ طاليا محلاش لا منها راهو؛ او هذاكا علاش لعباد اللي ماهاش محروقة يا اما راهي حارقة ولا مطلينة في بلادنا يحكموا باحكامهم