الاثنين، فيفري 12، 2007

تزوجوا فقراء…يغنيكم الله


فسيفساء



بالله عليكم، هل رأيتم فقيرا أصبح ثريا وغنيا بفعل الزواج؟

كم من مرة رأيتم فقيرا تزوج فقيرة فأصبحا أغنياء وأثرياء؟

إن لم يصبهم البؤس، ازدادا فقرا على فقر.

كم من مرة رأيتم فقيرة تزوجت فقيرا فأصبحت ثرية وغنية؟

وهل رأيتم موظفا، مثلا، تزوج فقيرة فأصبح ثريا؟

أو موظفة تزوجت فقيرا فأصبحت تنعم بالثراء؟

وهل رأيتم ثريا يتزوج فقيرة فيزداد ثراء؟

أو ثرية تتزوج فقيرا، فتزداد مالا وجاه؟

وحتى الفقير الذي يتزوج ثرية، فهو يبقى تحت شرط توقيفي…لأن مصيره الطلاق

وحين تطلقه، يعود لفقر أتعس.

أما الفقيرة التي تتزوج بثري، فقد تصبح ثرية، بشرط واحد: أن تعجل الموت بالزوج.

أما الفقير اذا ماتت زوجته الثرية، فمصيره التحقيق لمدة شهور حول ظروف الموت، ثم إن لم تثبت إدانته، تداعت له إدارة الضرائب بالسهر والحمى.

في الحقيقة لم أرى في الزواج مصدرا للغنى والثراء الا إذا تزوج الأغنياء ببعضهم.

وفي غير ذلك، فإن الزواج قد يكون بداية الإفلاس…إذا ما انتهى بالطلاق.

ولكن «تزوجوا فقراء، يغنيكم الله»، حديث شريف، والرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق على الهواء.

فماذا يا ترى؟

قد يكون من الواجب تأويل الحديث لغويا.

فنقول يغنيك، أي بمعنى يثريك. وقد نقول كذلك يغنيك عن، أي بمعنى يجعلك في غير حاجة الى…

وقد يكون الحديث آخره محذوف لأنه معلوم.

تزوجوا فقراء يغنيكم الله عن الزنا والمعاصي.

أو تزوجوا فقراء يغنيكم الله الصبر والقناعة.

فهل تزوجتم، رحمنا وإياكم الله؟؟؟

هناك 4 تعليقات:

Sharm يقول...

انا شفت اغنياء تزوجوا و اصبحوا فقراء

ibrahim يقول...

اخونا يقول تزوجو فقراء يغنيكم الله من الزنا او اي شي غيرها طيب ايش دخل كلمت (فقراء) وهادي ايه قرانيه

وقوله تعالى: {إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله}

ويمكن يكون الحديث زي ماقال اخونا

والله اعلم

ومن قاله لااعلم فقد فتى

غير معرف يقول...

أنه ليس المقصود بالغنى في الآية الغنى بالمال ، وإنما المراد غنى النفس ، وهو القناعة ، وهذا الغنى أفضل من غنى المال ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (لَيْسَ الْغِنَى عَنْ كَثْرَةِ الْعَرَضِ، وَلَكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ) رواه البخاري (6446) .

غير معرف يقول...

ما ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم من أنه قال: تزوجوا فقراء يغنكم الله... ليس حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس له أصل في كتب السنة والحديث، وقد قال الله تعالى: إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ {النور:32}، وانظر الفتوى رقم: 7863 حول التماس الغنى في النكاح.

والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=96860