الاثنين، أكتوبر 16، 2006

ملاّ منظر أحرف


بجاه ربي توّا هذا وجه يحطّوهولنا في وقت شقان الفطر؟ يولّيش الواحد يسكر التلفزة في المغرب خير؟ قناة حنبعل المنبوزة من الأرقام اللّي خرّجتهم شركة سيقما على نسب المشاهدة متاعهم ما لقات كان هالعلّة اللّكزة الماسط الباسل الثقيل الأحول محمد العوني باش يقطع الشاهية على الناس ويعيّفهم في حياتهم بالمسلسل للمتخلّفين ذهنيّا المايسترو

من وقتاش هالكاراكوز هذا ولاّ ممثل وإلاّ فكاهي باش يعطيوه حصّة في الوقت اللّي تبدى الناس الكلّ قدّام التلفزة؟ تي هذا يتعدّى بعد نصّ الليل وياسر فيه

بصراحة أخطى لطفي بندقة في حنبعل وهاكا بوراس اللّي تعدّي فيه تونس 7، البرامج الباقية بكلّها الشكارة والبحر

ما يكفيش فلوس اللإشهار وزيد نخلّصولهم في فاتورة مع فاتورة الستاق-بالنسبة للإذاعة والتلفزة التونسية- وباقي تلفزتنا لتالي ليس القدّام

ومن بعد يقولو شبيها الناس ما تتفرّجش فينا

هناك تعليقان (2):

aymen يقول...

إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل

بــيــان

تونس في 15/10/2006

بعد جملة التحركات التي قام بها الإتحاد وبعض الأساتذة المناضلين من أجل حقهم في العمل لايزال البوليس التونسي يواصل سياسة الهرسلة والإيقافات والمحاكمات ضد كل المطالبين بحقهم في الشغل حيث قام في المدة الأخيرة بــــــ:



· تقديم الزميل الأستاذ خليفة شوشان للمحاكمة بتهمة الاعتداء على "بوليس بالزى المدني" أمام وزارة التربية والتكوين الذي ارتادها الزميل للمطالبة بحقه في الشغل وهو المتخرج من الجامعة التونسية بالتحديد من كلية 09 أفريل منذ 1998 ومعطل عن العمل مثله مثل الآلاف المتضررين من مناظرة الإقصاء "الكاباس". هذا وقد حكمت المحكمة على الزميل بثلاث أشهر مع تأجيل التنفيذ.

· إيقاف الزميل المنسق العام الوطني للإتحاد سالم العياري وزجه بالقوة في إحدى سياراتهم أين هددوه بالعقاب إن واصل التوجه وزملاءه في الإتحاد إلى وزارة التربية والتكوين ثم أطلقوا سراحه بعيدا عن مكان إيقافه"باب سويقة".

· توجه البوليس بالزي المدني إلى صاحب المبيت الخاص الذي تقطن فيه الزميلة فلة الرياحي عضو التنسيقية الوطنية للإتحاد حيث طلبوا من صاحب المبيت طرد الزميلة.

· إيقاف الأساتذة المسقطون في شفاهي مناظرة الكاباس: حفناوي بن عثمان والحسين بن عمر من أمام المسرح البلدي بتونس بعد أن قاما بربط أنفسهما ب"سلسلة"في أحد الأعمدة الكهربائية الموجودة بالمكان ولازالا إلى الآن يقبعان في السجن إلى حين عرضهما على حاكم التحقيق الخميس 19/10/2006 بدعوى إثارة الشغب أو ما شابه.

· اعتقال الزملاء الأساتذة جمال الشريف وبلقاسم الزين ورياض الرمضاني يوم الجمعة 13/10/2006 من أحد الأسواق العامة أين قاما بعرض شهائدهم الجامعية للبيع داخل السوق الذي كان يعج بالمواطنين الدين تعاطفوا مع الزملاء وآلمهم مشهد أبناءهم وهم يعرضون حصيلة سنين من الدراسة والجهد للبيع مع صناديق الخضر والأسماك، وقد أطلق سراح الزملاء في ساعة متأخرة من اليوم نفسه .

ومع إمعان السلط في إهانة الزملاء عبر هرسلتهم أو إيقافهم ومحاكمتهم يؤكد الإتحاد على حق كل المتضررين من هذه الممارسات اللامسؤولة في التعبير عن رأيهم بكل حرية و ضمان حقهم في العمل كما يؤكد إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل :

1. أن أسلوب المحاكمات والإيقافات والهرسلة يثبت تخبط السلطة وعجزها عن التعامل مع ملف التشغيل وأزمة البطالة التي أصبحت تتهدد خط سير هذا المجتمع مع تفشي ظاهرة الانحراف والهرب من تونس إلى الخارج أو الموت في المحيطات.

2. الدعوة للإفراج الفوري على الزملاء الاساتذة حفناوي بن عثمان و الحسين بن عمر و ايقاف سياسة الهرسلة ضد مناضلي الاتحاد و المعطلين عن العمل.

3. تمسك الإتحاد بحق الجميع في العمل ونضاله الدؤوب من أجل انتزاع حق الشغل وفضح كل الممارسات التي تعيق حصول أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل عن حقهم هذا.

4. دعوة كل الكوادر العلمية الوطنية الموجودة داخل مؤسسات الدولة المعنية بالتشغيل للمساهمة البناءة في بلورة بدائل وحلول لهذه الأزمة لما فيه من خير للمواطن والوطن ومساندة الزملاء الأساتذة المتمسكين بحقهم في العمل .

5. دعوة الزملاء الأساتذة وغيرهم من خريجي الجامعة التونسية للنضال اليومي وتوحيد الصفوف والتعمق في البحث عن حلول جذرية لهذه الأزمة والاضطلاع بهذه المهمة الوطنية بعيدا عن الحسابات الفئوية الضيقة والتي أثبتت عجزها لضيق تصوراتها وانتهازية البعض منهم والطابع المصلحي الذي يطغى عليها.

6. أن هروب الكوادر العلمية واستفادة البلدان الأخرى من مهاراتها وتشجيع السلطة لهذه الظاهرة عبر إقصاءهم من القيام بدورهم وتهميشهم يزيد من تعميق الأزمة الاجتماعية التي تمر بها البلاد.





إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل

التنسيقية الوطنية

المنسق العام الوطني

سالم العياري

97433958

aymen يقول...

بيــان تأسـيــسي

بوسالم في 18 أوت 2006

بعد اطلاعنا على الأرضية العامة و القانون الأساسي و النظام الداخلي لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل، نؤكد نحن الممضون أسفله موافقتنا على ما جاء فيهم، و نعلن عن تأسيس التنسيقية المحلية لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل ببوسالم.
وندعو جميع أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل ببوسالم إلى الالتحاق بالتنسيقية المحلية للإتحاد كإطار لتنظيم نضالاتهم بالجهة من أجل افتكاك حقهم في العمل.
كما ندعو الشرفاء و المناضلين و مكونات المجتمع المدني إلى مساندتنا و دعمنا في نضالاتنا من أجل حقنا في الشغل قبل كل الحقوق.

أعضاء التنسيقية:
· منسق عام محلي: سامي السمراني، أستاذية في التاريخ.
· مكلف بالإعلام: رمزي السكوحي، أستاذية في الإعلامية.
· أمين مال: علالة البدوي، أستاذية في التنشيط الشبابي و الثقافي.
· مكلف بالتوثيق: خالد السمراني، أستاذية في التاريخ.



التنسيقية الوطنية لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل

المكلف بالجهات

شريف الخرايفي


التنسيقية المحلية لاتحاد أصحاب

الشهادات المعطلين عن العمل ببوسالم

المنسق العام المحلي

سامي السمراني

97 252 857


الأساتذة المسقطون عمدا في مناظرة الكاباس

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــان

تونس في 16/10/2006





نحن الأساتذة المسقطين عمدا في مناظرة الكاباس شفاهي 2006 مازلنا نتابع بقلق شديد استمرار اعتقال زميلينا الأستاذين الحسين بن عمر و حفناوي بن عثمان بعد التحرك النضالي الذي قاما به كاحتجاج على عملية إقصاءنا المتعمد في المناظرة و المتمثل في ربط نفسيهما بسلاسل حديدية إلى عمود كهربائي مما أثار تعاطف عموم الذين حضروا المشهد و اعتبره بعضهم " عودة الروح الى شباب تونس بعد سنوات من تكميم الأفواه و القمع المفرط و الهضم المتعمد للحق. و لأن قضيتنا عادلة و لا تتصل تحركاتنا بأي نوع من التصعيد العبثي بل تندرج في إطار الاحتجاج على الممارسات المشبوهة في الانتداب، حيث لم يعد خافيا على أحد اليوم الطريقة التي ينتدب بها أساتذة التعليم الثانوي، فلم يعد أحد يصدق أن أن الكفاءة هي المقياس الوحيد للعمل بالتدريس بل إن الطريق المعروف هو " كم تدفع" أو " من أي جهة أو حزب أنت"... و بالتالي تحولت مناظرة الكاباس التي يستعد الآلاف من خريجي الجامعات لاجتيازه الى أضحوكة يتندر بها الجميع حتى الذين لم يدخلوا الجامعات أصلا.

و أمام هذا الوضع الخطير الذي أضحت عليه مناظراتنا الوطنية نجدد مطالبتنا بفتح تحقيق جدي في كل الاتهامات التي قدمناه بشأن المرتشين في وزارة التربية. و إننا إذ نتصدى إلى هذه الآفة الخطيرة التي تهدد مجتمعنا فلأننا نرفض أن يتم تزوير إرادة و مصداقية أساتذتنا الجامعيين و السادة المتفقدين.

لا يمكن لوزير التربية و لا لغيره من المسؤولين عن الانتداب أن يبرروا الانتدابات العشوائية التي لا تراعي أي مقياس :أولوية التخرج أو السن أو الحالة الاجتماعية، بل الأدهى من كل ذلك أن الوزارة قد أقدمت على انتداب أساتذة للتعليم الثانوي لم ينجحوا في كتابي الكاباس في الوقت الذي مازال فيه العشرات ممن تحصلوا على الكتابي معطلون عن العمل.

أن الجميع يدرك أننا قد أسقطنا عمدا بما في ذلك السادة المتفقدين غير أن الوزارة و الى اليوم ما زالت تتعامل مع ملفنا بشكل غير جدي قوامه التسويف و المماطلة، الأمر الذي زاد من تعقيد ملفنا و دفعنا إلى التعبير عن احتجاجنا بشكل ميداني مباشر مما أدى إلى اعتقال زميلينا. لذلك:

1- رغم الحصار و القمع سنواصل تحركاتنا بشكل أكثر جرأة و تحد و لن نتوقف إلا بإثبات حقنا في النجاح و العمل.

2- ندعو وزارة الخلية إطلاق سراح زميلينا و نحملها مسؤولية أي ضرر مادي أو نفسي.

3- نتوجه بالتحية و الشكر الخالص لكل من ساندنا لرفع هذه المظلمة و نخص بالذكر السادة المحامين الذين تطوعوا للدفاع عن زميلينا.



الإمضاءات:



- البشير المسعودي ( 37 سنة) أستاذية فلسفه 1999

- محمد مومني ( 33 سنة ) أستاذية فلسفة وباحث في ماجستير فلسفة.

-جيلاني الوسيعي( 36 سنة) استاذية عربية 1999

- الحسين بن عمر (30سنه )الأستاذية في الإعلامية 2001 وشهادة الدراسات العليا

المتخصصة في نظام الإتصالات والشبكات 2003

- علي الجلولي ( 33سنة ) أستاذية فلسفة 2001

لطفي فريد (32 سنة ) أستاذية فلسفة 2002

- محمد الناصر الختالي (26 سنة ) أستاذية فلسفة 2005

- حفناوي بن عثمان ( 33 سنة ) أستاذية عربية 2005



excluscapes2006@yahoo.frللمساندة